Banner: 

ترك برس

تستعد الإدارة الاقتصادية التركية الجديدة للمشاركة في اجتماعات اقتصادية دولية، وذلك عقب تشكيل الحكومة التركية الجديدة والتي أعلنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء أمس الاثنين.

حيث يشارك الوزراء في اجتماع مجموعة العشرين الذي سيعقد في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، في 21-22 تموز/ يوليو الجاري.

وتهدف الإدارة الاقتصادية الجديدة التي شكلها الرئيس أردوغان إلى اتخاذ خطوات فعالة حول التضخم والبطالة والعجز في الحساب الجاري، والتركيز على الانضباط المالي وتقديم حلول مستدامة للمشاكل الهيكلية الاقتصادية.

وسيناقش اجتماع مجموعة العشرين، تأثير التغير التكنولوجي على الاقتصادات، ومشاركة القطاع الخاص في استثمارات البنية التحتية، والنمو المتوازن والمستدام، والضرائب بمشاركة رؤساء البنوك المركزية والمؤسسات المالية الدولية والبنك الدولي.

وبالإضافة إلى اجتماع مجموعة العشرين، ستشارك الإدارة الاقتصادية الجديدة في الاجتماع السنوي لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي 2018، وذلك في الفترة ما بين 8-14 تشرين الأول / أكتوبر القادم في جزيرة بالي بإندونيسيا.

ويقدر عدد المندوبين المشاركين في الاجتماع، بما يتراوح بين 15,000 و 18,000 شخص. يضمون محافظين للبنك المركزي من الدول الأعضاء، ووزراء المالية، ومدراء الأعمال، وممثلي المجتمع المدني، ووسائل الإعلام العالمية، والأكاديميين من جميع أنحاء العالم، ويتضمن جدول الأعمال الرئيسي مناقشة القضايا الاقتصادية العالمية.

وتضم الإدارة الاقتصادية التركية الجديدة، بيرات البيرق وزير الخزانة والتمويل، وفاتح دونماز وزير الطاقة والموارد الطبيعية، و جاهد توران وزير النقل والبنية التحتية، ومراد كوروم وزير البيئة والمدن، وبكير باكديميرلي وزير الزراعة والغابات، ومحمد أرسوي وزير الثقافة والسياحة، وزهراء سلجوق وزيرة العمل والخدمات الاجتماعية وشؤون الأسرة، وروحصار بيكجان وزيرة التجارة، ومصطفى وارنك وزير الصناعة والتكنولوجيا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!