Banner: 

صحيفة إسباناتوليا الإسبانية - ترجمة وتحرير ترك برس

يختار سائح من بين عشرة سياح من الذين يتوافدون على تركيا، التوجه إلى منطقة ألانيا لقضاء عطلته بسبب مناخها المعتدل ومناظرها الخلابة، فضلا عن تاريخها العريق. وتقع هذه المدينة المنتجعية في ولاية أنطاليا على الساحل الجنوبي لتركيا.

اليوم، أضحت ألانيا، التي تقع شرق ولاية أنطاليا، التي تطل على ساحل البحر الأبيض المتوسط في تركيا، واحدة من الوجهات المفضلة للسياح في هذه البلاد بفضل تاريخها ومناخها المشمس وشواطئها، وهو ما جعلها تستقطب واحدا من بين عشرة سياح من الذين يزورون تركيا.

علاوة على ذلك، يزخر تاريخ هذه المنطقة بالعديد من الحضارات التي مرت عليها، على غرار اليونانيين والرومان، بالإضافة إلى البيزنطيين والسلاجقة والعثمانيين. من ناحية أخرى، تبلغ الكثافة السكانية في ألانيا 300 ألف نسمة، لكنها تتجاوز نحو نصف مليون نسمة خلال أشهر الصيف بفضل تدفق السياح الأجانب القادمين أساسا من أوروبا وروسيا.

وخلال السنة الماضية، استقبلت مدينة ألانيا قرابة 3.5 مليون سائح، وهو ما يعادل سائحا واحدا من بين ثلاثة سياح يزورون مقاطعة أنطاليا، وسائحا من بين عشرة سياح يسافرون إلى تركيا. وعموما، يصل السياح إلى المدينة المنتجعية بفضل رحلات مباشرة من أوروبا إلى مطار غازي باشا، الذي يقع على بعد 40 كيلومترا فقط من مدينة ألانيا.

وفي تصريحات لوسائل الإعلام التركية، سلط رئيس جمعية رجال الأعمال السياحيين في ألانيا، برهان سيلي، الضوء على أهمية ألانيا كوجهة سياحية رئيسية في المنطقة التركية من البحر الأبيض المتوسط.

في هذا الصدد، أكد برهان سيلي أن "السياحة في مدينة ألانيا قد انطلقت فعليا خلال الخمسينيات والستينيات. واليوم، تبلغ سعة غرف الفنادق 125 ألف سرير، وهو ما يمثل نحو 30 بالمائة من إجمالي الطاقة الاستيعابية في أنطاليا، ونحو 10 بالمائة من الطاقة الاستيعابية الفندقية في تركيا".

وأورد سيلي أن "ألانيا استقبلت 3.5 مليون سائح قد توافدوا من 72 دولة من جميع أنحاء العالم، مع العلم أن هذا العدد قد يصل إلى أربعة ملايين سائح باحتساب الزوار الأتراك. كما أننا نهدف إلى استقطاب حوالي 5.5 مليون سائح سنة 2023".

في هذا الشأن، أكد برهان سيلي أن ألانيا تستضيف سنويا ضعف سكانها الأتراك بنحو 11 مرة، مشيرا إلى أنهم في الوقت ذاته يحتاجون إلى "رفع الإيرادات السياحية، والعمل على تنويع الخدمات التي يقدمونها".

تجدر الإشارة إلى أن عامل المناخ يعد من بين الميزات التي جلبت السياح إلى مدينة ألانيا، حيث يعرف مناخ البحر الأبيض المتوسط بدفئه في أنطاليا، وهو ما يجعل فصل الشتاء في هذه المدينة ذا مناخ معتدل أيضا.

وتعليقا على هذه المسألة، نوه برهان سيلي بأن "الكثير من الأجانب اختاروا العيش والاستقرار في ألانيا، حيث اشتروا منازلا في المنطقة لقضاء جزء كبير من السنة. كما أن هؤلاء السياح الأجانب يساهمون بشكل كبير في الترويج لتركيا".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!