Banner: 

ترك برس

فتحت جامعة غازي عنتاب التركية مجال التّعلّم باللغة العربية، وذلك من أجل استيعاب الطّلاب السوريين الذين لجأوا إلى الأراضي التركية هرباً من الحرب الدّائرة في بلادهم.

وسيتمّ بموجب القرار الجديد الذي اتّخذته إدارة الجامعة، توزيع الطّلاب السوريّين الذين أتمّوا مرحلة تعلّم اللغة التركية والبالغ عددهم 550 طالباً، على الكليّات والفروع المختلفة وسيتمّ تدريسهم باللغة العربية.

وفي هذا السّياق أفاد رئيس الجامعة البروفسور الدّكتور "يافوز جوشكون" بأنّ الخطوة الجديدة التي أقدمت عليها إدارة الجامعة ستساهم في التّقليل من مشاكل الطّلاب السوريّين الذين يعانون صعوبةً في تعلّم اللغة التركية وفهم المعلومات المُعطاة لهم من قِبل الكوادر التّدريسية التركية.

وأضاف جوشكون أنّ الخطة الجديدة سيتمّ تعميمها على أكثر من فرع ليبلغ عدد الفروع والكليّات التي تُدرّس باللغة العربية 20 فرعاً خلال العام الدّراسي القادم.

كما أوضح جوشكون أنّه سيتمّ تطبيق الخطوة الجديدة على عدد من فروع الهندسة والعلوم الاجتماعية، بالإضافة إلى بعض المعاهد المتوسّطة، مشيراً في الوقت ذاته على أنّه سيتمّ استقدام الكادر التّدريسي المشرف على هؤلاء الطّلاب من الأكاديميّين السوريّين الذين نزحوا بدورهم إلى الأراضي التركية.

هذا وقد عبّر الطّلاب السوريّون الذين يتابعون تعليمهم في الجامعة، عن بالغ امتنانهم للخطوة التي قامت بها الجامعة، حيث أفاد معظمهم بأنّ إعطاء الدّروس باللغة العربية، سوف يساهم في فهم المعلومات بشكلٍ أكبر ويعطيهم حافزاً معنويّا من أجل النّجاح في مسيرتهم الدّراسية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!