Banner: 

ترك برس - الأناضول 

أعربت شركة "أو إم في" للطاقة النمساوية، الإثنين، عن دعمها لخط أنابيب "السيل التركي 2" الذي سينقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر الأراضي التركية.

و"السيل التركي"، هو مشروع لمد أنبوبين بقدرة 15.75 مليار متر مكعب من الغاز سنويا لكل منهما، من روسيا إلى تركيا مرورا بالبحر الأسود.

ومن المقرّر أن يغذي الأنبوب الأول من المشروع تركيا "السيل التركي 1"، والثاني دول شرق وجنوب أوروبا "السيل التركي 2".

وقال رينر سيل، المدير التنفيذي لشركة "أو إم في"، في تصريحات إعلامية، بالعاصمة الروسية موسكو، إن شركته تولي أهمية كبيرة لمشروع خط أنابيب "السيل التركي 2".

وأضاف: "نحن ندعم جميع خطوط الأنابيب التي ستصل إلى النمسا في إطار المشروع".

وفي الأيام القليلة الماضية، أكد رئيس شركة غازبروم الروسية، أليكسي ميلر، انتهاء أعمال مد خطي أنابيب مشروع السيل التركي في القسم البحري (الأسود).

وأشار ميلر إلى أن الوقت حان للشروع في بناء البنية التحتية للمشروع على اليابسة.

وفي 19 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، دشّن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، القسم البحري من مشروع "السيل التركي"، لنقل الغاز الروسي إلى تركيا وشرقي وجنوبي أوروبا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!