Banner: 

ترك برس - الأناضول 

نالت حقيبة عليها نقوش تعود للفترة العثمانية والسلجوقية، صُنعت في ولاية قهرمان مرعش التركية، إعجاب مصممة أمريكية عند رؤيتها على شبكة الإنترنت، ما دفعها لشرائها بهدف الاطلاع عليها وإنتاج مثيلاتها في بلادها أيضاً.

نقش على الحقيبة العثمانية زهرة اللوتس، بطريقة تقليدية تُشتهر بها ولاية قهرمان مرعش الواقعة جنوبي تركيا، وتُسمّى بـ "سيم صيرما- sim sırma".

وتروي المصادر التاريخية أن أمينة خاتون، زوجة السلطان العثماني محمد تشلبي، وستّي مكرمة خاتون، زوجة السلطان محمد الفاتح، كانتا تقتنيان حقائب ذات زخارف منقوشة بطريقة خاصة، ضمن مقتنياتهم الشخصية.

ويعود تاريخ النقش بطريقة "سيم صيرما"، إلى زمن السلاجقة (1037-1194م)، وهي نوع من أنواع الفنون اليدوية التقليدية، يواصل مختصون بها حالياً في ولاية قهرمان مرعش، على إحيائها وتوريثها لجيل بعد آخر.

وعادة تكون الزخارف المصنوعة بهذه الطريقة التقليدية، من أزهار التوليب والقرنفل وغيرها من الأزهار الأخرى التي لها معاني رمزية.

كما تُستخدم طريقة النقش بـ "سيم صيرما" في زخرفة الملابس وكتابة عبارات على الأقمشة التي تُغطّى بها الأضرحة.

ويقوم القائمون على معهد النضج في ولاية قهرمان مرعش، بتنفيذ العديد من المشاريع التي من شأنها توسيع انتشار هذا الفن، بغرض توريثه للأجيال الأخرى والحيلولة دون اندثاره.

وفي هذا الإطار، تقوم بتصنيع حقائب ومقتنيات مشابهة، عليها زخارف رُسمت عبر النقش بطريقة "سيم صيرما".

ونالت إحدى الحقائب المصنوعة يدوياً لدى المعهد بالطريقة المذكورة، إعجاب مصممة أمريكية، بعد نشر صورتها على إحدى مواقع التواصل الاجتماعي، ما دفع المعهد لإرسالها إلى الولايات المتحدة بناء على طلبها.

وتخطط المصممة الأمريكية تأسيس تعاون بينها وبين معهد النضج في قهرمان مرعش، لاحقاً في مجال النقش بطريقة "سيم صيرما".

وفي حديثها للأناضول، قالت موطلو أصلان ترك، مديرة معهد النضج في قهرمان مرعش، إنهم يستخدمون الجلد الطبيعي في تصاميمهم، لزيادة جودة منتجاتهم.

وأضافت أنهم قاموا بتصنيع حقيبة من الجلد الطبيعي، عليها زخارف يدوية منقوشة بطريقة "سيم صيرما".

وأوضحت أصلان ترك، أن الحقيبة المذكورة التي نقشوا عليها زخارف لزهرة اللوتس، لاقت إعجاباً واهتماماً كبيرين من قبل السيدات داخل وخارج تركيا.

وتابعت: "زهرة اللوتس التي نقش زخرفها على الحقيبة، تعود إلى العصور القديمة، وهي تعبّر عن اجتماع طاقة الحياة في نقطة واحدة، كما أن لها مكانة هامة لدى جميع الأديان.. لذا فإن نقش رمز تقليدي قديم مثل زهرة اللوتس، على الحقيبة المصنوعة يدوياً بطريقة تقليدية، زاد من الاهتمام والإعجاب بها".

وأشارت إلى استمرارهم في التواصل مع المصممة الأمريكية، وسط اعتزامهم تنفيذ مشروع معها حول التصميم، خلال موسم الصيف المقبل.

وأفادت أنهم يخططون للانتقال إلى الإنتاج المتسلسل للمنتجات اليدوية التقليدية التي يقومون بإنتاج نماذج منها حالياً.

وشددت على أنه في حال نجاح هذا المشروع بالشراكة مع المصممة الأمريكية، فإن المنتجات المحلية لولاية قهرمان مرعش، ستتحول إلى ماركة جذّابة في القارة الأمريكية، الأمر الذي سيتيح لهم الترويج بشكل أكبر لمنتجاتهم.

وأعربت في ختام حديثها عن سعادتها وجميع العاملين في معهد النضج بقهرمان مرعش، لتحقيقهم هذه الخطوة في التعريف بمنتجاتهم وإيصالها إلى خارج البلاد.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!