Banner: 

ترك برس

يعود تاريخ جامعة إسطنبول إلى المدرسة التي أسسها السلطان (محمد الفاتح) في النصف الثاني من القرن الخامس عشر. تحتوي مكتبة جامعة إسطنبول (İstanbul Üniversitesi Merkez Kütüphanesi) مخطوطات تعود إلى القرن الخامس عشر وباللغة التركية والأجنبية، مما أدى إلى جذب الكثير من الأجانب إليها، وهي أكبر مكتبة جامعية في تركيا، فقد امتلأت هذه المكتبة بالمخطوطات والكتب المطبوعة بالأحرف القديمة (العثمانية) منذ تأسيسها وحتى الربع الأول من القرن العشرين، واستمرت بتوسيع خزينتها من الكتب المطبوعة بالأحرف الأبجدية التركية الحديثة بعد إعلان الأبجدية الجديدة عام 1928.

بعد صدور قانون حقوق الطبع والنشر عام 1934، قامت المكتبة بجمع الكتب المطبوعة داخل حدود الجمهورية التركية، وتم تخزين الكتب الغنية التي تجمع مئات السنين وعشرات اللغات مع بعضها.

كانت المكتبة تحمل اسم (دار الفنون) أيام تأسيس حكومة المجلس الوطني التركي ( 23 نيسان/ أبريل 1920) وإعلان الجمهورية التركية ( 29 تشرين الأول/ نوفمبر 1923). وبعد إجراء الإصلاحات الجامعية عام 1933 تغير اسم المكتبة إلى (المكتبة المركزية لجامعة إسطنبول)، وكان أول مدير للمكتبة هو (حسن فهمي أدهم قاراتاي) وهو معماري أنهى دراسة الماجستير بإدارة المكتبات خارج البلاد.

بعد إعلان قانون التعليم العال المرقم 2547 عام 1982، تم تحويل اسم المكتبة إلى اسم "جامعة إسطنبول مديرية دار الكتب والوثائق"، وبدأت العمل مع بقية مكتبات الكليات والمعاهد والأقسام في الجامعة. مقارنة مع بقية المكتبات في الجامعات التركية، فان مراحل إتمام المكتبة تجري ببطء، ولكن المكتبة بمبناها القديم والحديث تقدم خدماتها المحلية والدولية لمستخدميها، فهي من الناحية النوعية تقدم خدمات معاصرة، ومن الناحية الكمية تقدم خدماتها لأعداد كبيرة، ولعبت التطورات في السنوات السبع الأخيرة دورا بارزا في عملية المعاصرة، إضافة إلى أنها تستخدم المكتبة نظاما متطورا في تصنيف الكتب.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!