Banner: 

ترك برس

فتحت السياحة العلاجية في تركيا بابًا واسعًا أمام الأزواج من جميع أنحاء العالم، ومنهم الجزائريون، حيث يأتون إلى تركيا لتحقيق حلمهم بإنجاب طفل.

وبحسب تقرير لموقع "نيوترك بوست"، فإن 20 بالمئة من زوار أحد المراكز العاملة في هذا المجال بتركيا جزائريون. ونقل الموقع عن وزارة الصحة الجزائرية أن 25 بالمئة من الأزواج الجزائريين يعانون من العقم.

وذكر التقرير أن تكلفة عملية طفل الأنابيب مرتفقة جدًا في الجزائر، بنسب نجاح تتراوح بين 1 و5 بالمئة، وربما تنجح المحاولة الرابعة أو السادسة، فالعيادات الخاصة بالجزائر لا تخضع لوزارة الصحة، كما أن سماسرة العقم يستغلون المواطنين مما يضطرهم لبيع ممتلكاتهم الخاصة لتحقيق حلمهم.

ازدهار السياحة العلاجية في تركيا

تستقبل تركيا مرضى من 146 دولة، وتطمح لتحقيق دخل يقدر بـ7.5 مليار دولار من السياحة العلاجية في العام المقبل، حيث تقدم المنشآت الطبية خدمات عالية الجودة وخدمات صحية مدمجة بفنادق خمس نجوم، لتكون مفضلة بالنسبة للجزائريين.

كما تقدم العيادات الخاصة التركية عبر صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي الترجمة للغة العربية تقدم استشارات طبية ومعلومات عن التكاليف التي تشمل العلاج مع الإقامة في الفنادق والتذاكر لمساعدة المرضى، مما استقطب العرب وخاصة الجزائريين.

ومن الأمثلة على المراكز الطبية الناشطة في هذا المجال "مركز أناتوليا" لطفل الأنابيب، الذي افتُتِحَ في أنقرة عام 2005، ويتميز بحديقة واسعة أمامه وموقف سيارات خاصة به، ويقدم خدمات عالية عالمية طول فترات ومراحل العلاج.

وتُعد "وحدة أنطاليا للحقن المركزي" واحدة من أهم المراكز في تركيا. أنشئت في عام 2000، وتتميز بنسب نجاح عملياتها المرتفقة، إذ وُلِدَ فيها 4500 طفل حتى الآن، وحصل معمل الأجنّة الخاص بها على شهادة "الأيزو". ويحتوي فندقًا خاصًا بالأزواج ويقدم خصومات على أسعار تذاكر الطيران وخدمات أخرى.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!