ترك برس

تحيي تركيا، الاثنين، الذكرى السنوية الـ 3 للمحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها البلاد ليلة 15 يوليو/تموز 2016 ونفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية.

وكانت المحاولة الانقلابية قد أسفرت عن استشهاد قرابة 248 وإصابة ألفين و196 آخرين.

وفي هذا الإطار، رصد موقع "تي آر دبلوماسي – TR Diplomacy" المقرّب من مصادر القرار التركية، أهم النقاط حول المحاولة الانقلابية ومنظمة "غولن" الإرهابية.

ونشر الموقع التركي سلسلة انفوغرافات بعدة لغات من بينها العربية، عبر حسابه على موقع "تويتر"، وذلك على شكل أسئلة وأجوبة.

من هي منظمة غولن الإرهابية؟

غولن، منظمة إرهابية تلجأ في تركيا والعالم لجميع الوسائل غير الشرعية من أجل التغلغل في كافة المؤسسات وإنشاء كيان دولة موازية للدولة

ما هي محاولة الانقلاب العسكرية التي وقعت في 15 تمّوز/ يوليو؟

هي محاولة الانقلاب العسكرية التي أقدمت عليها منظمة غولن في 15 تموز/ يوليو 2016 من أجل الإطاحة بالحكومة الشرعية وتغيير النظام الدستوري عبر اغتصاب الإرادة الشعبية والديمقراطية، بعد 40 عاما من محاولات التغلغل إلى مؤسسات الدولة.

ما هي الأدلة التي تؤكد وقوف منظمة غولن وراء محاولة الانقلاب؟

·       لدى الاطلاع على علاقة العسكريين الانقلابيين الذين قُبض عليهم متلبسين ليلة محاولة الانقلاب، تأكد ارتباطهم بمنظمة غولن بشكل مباشر

·       اعترف الانقلابيون العسكريون في التحقيق أنهم أخذوا تعليماتهم من منظمة غولن، وكشفوا عن علاقتهم مع المنظمة الإرهابية 

·       كما أن رسائل الانقلابيين في تطبيقي "باي لوك" و"واتس آب" على هواتفهم كانت تحتوي على كامل تفاصيل تنظيم محاولة الانقلاب

·       كتابات بعض الصحفيين والأكاديميين الأعضاء في منظمة غولن قبل وقوع محاولة الانقلاب؛

-        كُشف عن إيعاز منظمة غولن الإرهابية عبر قنواتها التلفزيونية ومنصاتها على وسائل التواصل الاجتماعي بتنفيذ محاولة الانقلاب

-        وتهديد المنظمة الحكومة الشرعية والشعب بانقلاب عسكري

1)     ما الذي حدث خلال المحاولة الانقلابية ليلة 15 يوليو/تموز؟

·       شارك في المحاولة الانقلابية أكثر من 10 آلاف بين عسكري وميليشيات "غولن" المدنية، وعشرات المقاتلات والمروحيات والدبابات

·       قام الانقلابيون بـ:

-        استهداف العديد من المؤسسات الحكومية بما فيها البرلمان، عبر مقاتلات "إف -16"

-        إطلاق النار على المدنيين، ودهسهم بالدبابات وإمطارهم بالقذائف، وذلك في مدن إسطنبول وأنقرة وغيرها من المدن الأخرى

2)     كيف انتهت المحاولة الانقلابية؟

·       دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الشعب التركي للنزول إلى الساحات من أجل مقاومة المحاولة الانقلابية والدفاع عن الديمقراطية

·       خرج الملايين من الناس في أنحاء مختلفة من تركيا، لمقاومة المحاولة الانقلابية

·       تم إفشال المحاولة الانقلابية بمقاومة ملحمية من قبل الشعب

·       فقد 251 شخص بين مدني، وعسكري وشرطي، أرواحهم، وأصيب ألفين و196 آخرين خلال مقاومتهم للمحاولة الانقلابية

·       عقب المحاولة الانقلابية، بقي ملايين الأشخاص في أنحاء مختلفة من تركيا، في الميادين لمدة 3 أسابيع متواصلة، في "مناوبات الديمقراطية."

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول ليلة 15 يوليو/تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية، واغتيال الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقوبلت محاولة الانقلاب باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه مبنى البرلمان، ورئاسة الأركان بالعاصمة، ومطار أتاتورك الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

https://twitter.com/TRDiplomacy/status/1150693343296401408

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!