ترك برس-الأناضول

أعلنت الخارجية التركية عن رفضها ترحيل الولايات المتحدة إرهابيا أرمنيا مدان بقتل قنصل تركي، إلى بلد ثالت.

وقال المتحدث باسم الوزارة تانجو بيلغيتش، في بيان السبت، "علمنا أن الإرهابي الأرمني هامبيغ ساسونيان، قاتل القنصل العام في لوس أنجلوس الشهيد كمال أريكان، والذي سبق وصدر قرار الإفراج المشروط عنه، تم ترحيله إلى دولة ثالثة".

وأضاف "نؤكد مرة أخرى أننا ندين القرار المتعلق بالإرهابي المذكور ونعتبره خطأ جسيما وتهاونا حيال الإرهاب".

وأردف "من الواضح أن مثل هذه القرارات لا تساهم في محاربة الإرهاب بل تخدم أجندة الدوائر الساعية إلى الترويج للإرهاب كأداة مفيدة يمكن استخدامها لأغراض سياسية".

تجدر الإشارة إلى أن ساسونيان، أقدم في 28 يناير/ كانون الثاني 1982، على اغتيال القنصل التركي العام في لوس أنجلوس، عندما كان يقود سيارته، وألقي القبض عليه بعد فترة قصيرة وحكم عليه بالسجن المؤبد.

وبالرغم من جميع المساعي التركية، أصدرت محكمة أمريكية في كاليفورنيا، يوم 27 يناير/كانون الثاني 2020، قراراً بالإفراج عن الإرهابي "ساسونيان"، بعد مصادقة والي كاليفورنيا عليه، مع إمكانية اللجوء إلى محاكم الاستئناف للاعتراض عليه.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!