Banner: 

ترك برس

يقع سبيل قايتباي في داخل ساحة المسجد الأقصى المبارك على بعد 10 أمتار من باب المطهرة.

بناه السلطان المملوكي أبو النصر سيف الدين إينال في عام 1455 للميلاد، ثم هُدِم ولم يتبق منه شيء سوى البئر. وفي عام 1472م أقامه السلطان قايتباي، وهو السبيل الموجود اليوم.

الصورة من مجموعة السلطان عبد الحميد الثاني

بناء السبيل مربع الشكل، تعلوه قبة حجرية منقوش عليها زخارف نباتية بديعة، كما أن المبنى تحفة فنية رائعة، فهو متساوي الأطلاع بدقة متناهية وفي زواياه أعمدة دائرية متداخلة في البناء، وفيه ثلاث فتحات للسقاية من الجهات الجنوبية والشمالية والغربية وباب صغير في الجهة الشرقية.

يُعد السبيل أنموذجًا رائعًا من نماذج العمارة المملوكية حيث الحجارة الملونة (أبلق) والزخارف الكتابية والهندسية والنباتية، وهو مخطط على النظام الذهبي. وقد قام بتجديده السلطان عبد الحميد الثاني عام 1882 وأجرى الماء فيه.

صورة حديثة لسبيل قايتباي

ويتكون السبيل من طابقين، الطابق السفلي فيه بئر للماء محفور بالأرض والعلوي فيه غرفة لتخزين الماء، وخلال فترة الاحتلال تم الاعتداء على بئر قايتباي. وقد قامت دائرة الأوقاف بعمارة السبيل والبئر، وما زالت وظيفة السبيل قائمة حتى اليوم، وهو آية من الجمال وتحفة فنية رائعة.


* المصدر: "القدس من خلال الصور في الماضي والحاضر" لمركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية بإسطنبول (أرسيكا)

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!