Banner: 

ترك برس

تسعى الأكاديمية التركية للعلوم (TÜBA) إلى إيجاد حل لمعضلة الطاقة في تركيا من خلال اتّباع نهج علمي في هذا المجال، في بلد يعتمد في الغالب على الاستيراد في تلبية احتياجاتها من الطاقة بما في ذلك الغاز والفحم بدرجات متفاوتة، حسبما صرح رئيس الأكاديمية لوكالة الأناضول.

وقد كوّنت الأكاديمية مجموعة عمل من أجل الطاقة لدراسة مشكلة الطاقة في البلاد التي تشغل الحصة الأكبر من فاتورة إنفاق الدولة، كما تخطط المجموعة لإيجاد حلول للطلب المتزايد في البلاد.

وقال أحمد جودت أكار رئيس الأكاديمية إن المجموعة تعمل على إعداد تقرير تقييمي مبني على أساس علمي، وتقديم اقتراحات، ومن ثم مشاركة المعلومات مع الجهات ذات العلاقة للمساهمة في دعم توليد الطاقة في تركيا.

وأضاف أنه سيتم إنشاء تجمع للعلماء والمتخصصين والمدراء للتواصل والتعاون كجزء من المجموعة، كما ستقوم المجموعة بعقد لقاءات العلمية ونشر نتائجها بالتعاون مع خبراء مختصيين في كافة قطاعات الطاقة والمجتمع العلمي، مشيرًا إلى أن تركيا تحتاج إلى منهج تقني ومبتكر لزيادة قدرات الطاقة وإمكانية البلاد.

وفي السياق ذاته، قال منسق مجموعة الطاقة إبراهيم دينجر إن المشاركين في المجموعة سيقومون بتمثيل مثلث البحوث الابتكاري التجاري لتركيا، وذلك لتطوير حلول لمشكلة الطاقة في البلاد.

وأضاف دينجر أن تكنولوجيا الفحم النظيف، والوقود البديل، وتخزين الطاقة، ومصادر الطاقة المتجددة والطاقة النووية ستكون هي المواضيع ذات الأولوية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!