Banner: 

ترك برس

اعتبر بكير بوزضاغ نائب رئيس الوزراء التركي والناطق باسم الحكومة، قرار الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، بـ"حكم الملغي" بالنسبة لبلاده، مبيناً أنه من غير الممكن قبوله.

وفي سلسلة تغريدات نشرها حول القدس على حسابه الرسمي في موقع "تويتر"، قال بوزضاغ: "ندين الولايات المتحدة على هذا القرار الظالم وغير العادل، الذي من شأنه أن يزج العالم في النار، ويعتبر خرقا صريحا للقوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة”.

ونوه المسؤول التركي إلى أنه يتوجب على المسلمين والدول الإسلامية الدفاع عن القدس ووضعيتها، معتبراً القرار بأنه "ليس قرار سلام، وإنما قرار يزج بالمنطقة في اضطرابات وفوضى، إذ يتنافى مع تاريخ القدس ووضعيتها التي حُددت عبر اتفاقيات دولية."

ومساء أمس الأربعاء أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عبر خطاب متلفز من البيت الأبيض، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إليها، الأمر الذي قوبل بغضب واستياء عربي وإسلامي.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!