Banner: 

ترك برس

ستختتم حلقات مسلسل قيامة أرطغرل بموسمه الرابع في نهاية شهر أيار/ مايو الجاري، وستبدأ سلسلة قيامة عثمان، مؤسس الدولة العثمانية في الموسم الخامس. ولد عثمان بن أرطغرل في عام 1258، وكان أذكى أبناء أرطغرل.

هل سيشارك أرطغرل في قيامة عثمان؟

ذكرت صحيفة تركية أنه وفقا لتطور الأحداث، فإن مسلسل قيامة أرطغرل سيستمر إلى وفاة أرطغرل، ومعه سينتهي دور الممثل التركي أنجين ألتان دوزياطان (39 عاما)، والذي يمثل دور الغازي أرطغرل، دون أن يكون له دور في مسلسل قيامة عثمان.

وقال منتج ومؤلف مسلسل قيامة أرطغرل، محمد بوزداغ، إن الممثل إنجين ألتان سيكون خارج الجزء الخامس الذي سيحمل اسم قيامة عثمان، وذلك بعد حالة من المرور الزمني بين الحلقتين المتبقيتين من المسلسل، حيث سيتنهي الجزء الرابع بوفاة أرطغرل.

وأضاف بوزداغ، أن المسلسل سيودع الشاشة بعد حلقتين، حيث ستكون الحلقة 121 هي الأخيرة، وستعرض في 7 حزيران/ يونيو المقبل. وأكد أن العمل على قيامة عثمان، هو أحد أكبر أحلامه، وسيروي قصة الغازي عثمان، واﻵن هو في مرحلة القراءة التاريخية العميقة لحياته، كما سيقوم بجولات جغرافية للبحث بدقة.

واعثبر المُنتج التركي، أن العمل القادم سيولد في شكل أضخم وأكبر من قيامة أرطغرل.

ماذا يقول التاريخ عن أرطغرل؟

ظل أرطغرل "أمير منطقة حدودية" في خدمة السلاطين السلاجقة، ووفقا لروايات تاريخية،استمر ولاء أرطغرل للسلاطين السلاجقة المتعاقبين، وأعلن ولاءه للسلطان غياث الدين كيخسرو الثالث، وقدم له هدايا وافرة عندما زار الحدود الغربية مع بيزنطة في عام 1279. وبعد هذا التاريخ سلم أرطغرل قيادة قبيلة كايي إلى ابنه عثمان، ثم توفي بعدها بأعوام قليلة.

توفي أرطغرل وعمره أكثر من 90 عاما، ويوجد له قبر حاليا في مدينة سوغوت، بناه له ابنه السلطان عثمان غازي بن أرطغرل.

وتختلف الروايات في تحديد تاريخ وفاة الغازي أرطغرل. والمشهور انه توفي في عام 1281 أو 1282، في مدينة سوغوت، بعد سنوات قليلة من تسليم قيادة قبيلة الكايي إلى ابنه عثمان. وتشير مصادر أخرى إلى أن تاريخ وفاته كان في 1288 أو 1289.

وتوجد مقبرة خارج مدينة سوغوت تنسب إلى الغازي أرطغرل، ولكن لا توجد كتابة قديمة منقوشة عليها، ويرجع تاريخ الكتابة الحالية المنقوشة على المقبرة إلى عامي 1886 و1887، وذلك في أثناء عملية ترميم سابقة قام بها السلطان عبد الحميد الثاني.

ورغم أن تاريخ إنشاء القبر غير معروف، ولكن من المُرجح أنه كان في نهاية القرن الثالث عشر.

وقد بنى الغازي عثمان بن أرطغرل قبر والده ﻷول مرة كقبر مفتوح. وفي عهد السلطان محمد الأول، الذي تولى الحكم بين عامي 1413 و1421، تحول القبر إلى ضريح (بناء فوق القبر).

وأعاد السلطان مصطفى الثالث بناء الضريح في عام 1757، وغيّر في البناء الأصلي. وفي عام 1886، تم ترميمه من قبل السلطان عبد الحميد الثاني، وتمت إضافة نافورة مياه إليه.

وفي كانون الأول/ ديسمبر من عام 2014، بدأ عرض مسلسل قيامة أرطغرل، للتعريف بالغازي أرطغرل والد عثمان مؤسس الدولة العثمانية، بأمر ورعاية من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!