Banner: 

ترك برس

أعربت جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين الأتراك "موصياد"، اليوم الجمعة، عن إدانتها الشديدة "للألاعيب السياسية ضد اقتصاد بلادها"، ووصفتها بغير المبررة والتي لا تمت لأي قاعدة اقتصادية بصلة.

وأكدت جمعية رجال الأعمال والصناعيين في بيان نشرته، أنها ستقف وتدعم رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان، واقتصاد بلادها ضد كافة الهجمات التي يتعرض لها، مهما كلف الثمن.

وأوضح اليبان، أن تركيا لن تخسر في الحرب الاقتصادية المعلنة عليها، وأنها لن تتنازل وتتراجع عن موقفها الثابت.

وأضاف، أن "شعبنا يعي جيدا التكاتف والتعاضد في الأوقات الصعبة، وأنه سيظهر مرة أخرى للعالم أجمع أنه لن ينكسر ويخضع أمام هذه المؤامرة".

ولفت البيان إلى أن جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين، على ثقة تامة بالدولة والشعب حيال المؤامرة التي تحاك ضد الاقتصاد.

وشدد البيان على أن الجمعية التي تعد من أكبر مؤسسات رأس المال في تركيا على استعداد لبذل كل ما يقع على عاتقها حيال المؤامرة الاقتصادية.

وتشهد تركيا في الآونة الأخيرة حربًا اقتصادية من جانب قوى دولية، تسببت في تراجع سعر صرف الليرة، وارتفاع نسب التضخم في البلاد.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الخزانة والمالية التركية في بيان، إن النظام المصرفي للبلاد في وضع يمكنه من إدارة التقلبات المالية بشكل فعال من خلال هيكليته المالية المتينة وميزانيته.

وتوقعت الوزارة نمو اقتصاد تركيا بين 3 ـ 4 في المئة خلال 2019، واستقرار عجز الحساب الجاري عند نحو 4 في المئة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!