ترك برس

تعمل جمعية الأعمال السورية الدولية أو المعروفة بـ "سيبا ترك – Siba Türk" على تمثيل ودعم مجتمع الأعمال السّوري في المهجر، من خلال خلق فرص التعاون لهم، وتأمين التواصل وإقامة العلاقات والتعاونات البينية.

وتعرّف الجمعية نفسها بأنها "منظّمة غير سياسيّة تهدف إلى تمثيل ودعم مجتمع الأعمال السّوري في المهجر، من خلال  التشبيك بينهم وخلق التعاونات البينية ضمن ذلك المجتمع، وتحفيز خلق  فرص توظيف في قطاعات مختلفة، بالإضافة إلى تطوير مهارات العمل الفنيّة ذات الصّلة، ودمج المصالح الاقتصادية للسوريين ضمن اقتصادات الدول المضيفة. "

وترى الجمعية أن رؤيتها تكمن في أن "نكون منظّمة ذات تمثيل قوي، وذات ثقل واضح، معتمدة وموثوقة  من قبل أعضائها السوريّين في المهجر،وفاعلة في تحفيز فرص التّطور الاقتصادي للأفراد السّوريين حول العالم."

وتتمثل أهداف الجمعية فيما يلي:

•             أن تكون هي الممثل الرسمي، والموثوق ذو الثقل لتمثيل الشركات السورية خارج سوريا.

•             تعزيز الصورة الإيجابية عن مجتمع الأعمال السوري على الصعيد الدولي.

•             تعزيز روح المبادرة، وخلق فرص عمل للسوريين خارج سوريا.

•             تعزيز مشاركة الشباب والنساء السوريين كفاعلين اقتصاديين في البلدان المستضيفة لهم، وتشجيعهم على المشاركة بشكل فاعل في قطاع الأعمال.

•             التنسيق مع المنظمات الوطنية والدولية والقطاع الخاص للمساعدة في إيجاد فرص تمويل، وإيجاد الأدوات والمؤسسات المناسبة.

•             التعاون والتنسيق مع المنظمات غير الحكومية، والمنظمات الدولية، والحكومات في الدول المستضيفة لتعزيز الفرص أمام السوريين، وضمان بيئة  أعمال عادلة و مريحة ومحفزة، تسهّل إطلاقهم للأعمال التجارية ونموّهم.

•           الاستفادة من العلاقات التي تقوم SIBA  بتطويرها  مع الجهات الفاعلة الخارجية، وكذلك الاستفادة من الفرص الاقتصادية التي أنشئت لدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في سوريا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!